ورشة أنماط المتعلمين حسب مقياس هيرمن

بما أن للمتعلم الحق في تعليم أفضل يحقق معايير الجودة في التعليم…فإن فهم الخصائص النفسية والسلوكية والمعرفية للمتعلم ,تمثل مؤشرات تساعد المعلم على إدراك كيفية استجابة المتعلم وتفاعله للبيئة والمادة التعليمية.

بما أن نظريات أنماط التعلم العديدة قد تناولت  تفضيلات عمل الدماغ في ذلك…

كان لنظرية ند هيرمان 1989 للسيطرة الدماغية… المرونة وفعالية التطبيق في مضمار التعليم .ومجالات  أخرى . من خلال مقياس طبق في مجالات عديدة وأثبت جدارة ومصداقية.

في نهاية هذه الورشة سيكون كل متدرب قادرا على:

  • التعرف على مقياس هيرمان ونظريته
  • التعرف على أثر المقياس في فهم التفضيلات الفكرية للأشخاص ولماذا يفكرون بطرقهم الخاصة
  • معرفة كيف يستطيع المعلم أخذ أنماط شخصيات الطلاب بعين الاعتبار
  • التعرف كيف يكتشف المعلم اللقطة الدماغية الخاصة به حتى يستطيع التجاوب مع أنماط المتعلمين جميعاً.

- المعلمون والمدرسون
- المدربون
- الطلاب
- الآباء والأمهات
- العاملون والباحثون في حقول مناهج التعليم

يوم واحد

لا يوجد

1-معايير جودة التعليم.
2-مفهوم أنماط التعلم.
3-التعريف بمقياس هيرمان.
4-أثر تطابق اللقطة الدماغية في جودة التعلم والتعليم.
5-كيف يتم تعديل نمط التعلم والتعليم وفق اللقطة الدماغية.


 

التسجيل في الدورة

التسجيل في الدورة

  • ورشة أنماط المتعلمين حسب مقياس هيرمن